قالت كاثرين اشتون مسؤولة السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي اليوم السبت بعد انتهاء المفاوضات بين إيران ومجموعة دول(5 + 1) ان المواقف " مازالت متباعدة " حسب تعبيرها.
وقالت اشتون في مؤتمر صحفي في مدينة الماتي بكازاخستان حيثجرت المفاوضات " على مدى يومين أجرينا مناقشات مطولة ومكثفة بشأن قضايا تتعلق باقتراحنا لبناء الثقة "، مضيفة " بات واضحا ان مواقفنا مازالت متباعدة " تقتضي التشاور حسب قولها. واشارت الی ان الدول الاعضاء في مجموعة 5 + 1 وايران لم تتوافق على موعد ومكان الاجتماع المقبل. وتابعت اشتون " توافقنا اذن على ان يعود جميع الاطراف الى عواصمهم لتقييم المرحلة التي بلغتها عملية " التفاوض. وكانت مصادر أشارت الى أن وزيرة الخارجية في الاتحاد الاوروبي طلبت وقتا للتشاور مع الدول المعنية للرد على الاقتراحات التي طرحها الفريق الايراني في المباحثات. وقالت اشتون ايضا " ساظل على اتصال ب(كبير المفاوضين الايرانيين سعيد) جليلي لتحديد مسار التحرك المقبل ". وانتهت الجولة الرابعة من المحادثات النووية بين ايران والدول الست في مدينة المآتي بكازاخستان، بتقديم ايران تفاصيل اضافية حول مقترحاتها بشأن القيام بخطوات مشتركة. وقال مصدر قريب من المحادثات ان ايران قدمت تفاصيل اضافية حول مقترحاتها بشأن القيام بخطوات مشتركة.