ان اربعة اشخاص قتلوا واصيب ستة آخرون اثر اشتباكات طائفية بين مسلمين وأقباط في مدينة القليوبية جنوب القاهرة.

أن المواجهات اندلعت على خلفية قيام احد الأقباط برسم صليب على جدار مسجد الأمر الذي تطور الى مشاجرة بالأسلحة النارية بينهما وأسفرت عن مقتل 4 أشخاص وإصابة آخرين من المسلمين والمسيحين. أن قوات الأمن المصرية لجأت الى استخدام الغازات المسيلة للدموع لإنهاء الاشتباكات. وقال مصدر أمني بمديرية أمن القليوبية إن الوضع الأمني داخل منطقة الخصوص مستقر بعد السيطرة على الأحداثومنع تفاقمها بين المسلمين والأقباط. وأضاف أن أجهزة الأمن وقوات الامن المركزي كثفت من تواجدهما حول منطقة الإشتباكات وكذلك محيط كنسية ماري جرجس بعد قيام عدد من المسلمين بالتجمهر في الشوارع المؤدية لها. ونفى المصدر ما تردد عن قيام بعض الأشخاص بحرق منزل أحد المسيحيين المتهم بقتل المدعو محمد محمود(18 سنة) والذي لقي مصرعه في المعركة التي نشبت بين الطرفين، مشيرا إلى أن الأهالي قاموا بإشعال النيران في الشوارع الجانبية بالمنطقة وحاولوا اشعال النيران في المنزل ولكن قوات الأمن تصدت لهم. وقال إنه تم إلقاء القبض على 15 شخصا من المتهمين بالتسبب في الأحداثوإثارة الشغب.