تزامنا مع تحليق طائرة استطلاع امريكية في سماء محافظة صعدة شمال اليمن خرجت مظاهرة غضب شعبي احتشد فيها الآلاف من جميع المحافظات، منددين باستمرار الانتهاكات الخارجية و تسليم ملف قضية صعدة في الحوار الوطني لغير أهلها.

و قال الباحثو المفكر اليمني و أحد ابرز القادة الحوثيين يحي قاسم ابوعواضة لقناة العالم الاخبارية السبت: عندما يسلمون ملف محافظة صعدة الى من كانوا السبب في قتل ابناء هذه المحافظة فان ذلك معناه انهم غير جادين في الحوار، وانهم يضعون العراقيل امام الحوار و انهم يعملون لافشال الحوار باي طريقة.

وتابع ابو عواضة: و الا لما سلموا الملف الى من قتلوا ابناء هذه المحافظة و تآمروا على ابناءها خلال الحروب الماضية عليها كلها.

المتظاهرون استنكروا ما يقوم به النظام السعودي من اعتداءات على الاراضي اليمنية و استحداثمواقع عسكرية فيها، مؤكدين ان ذلك لا يخدم علاقات الجوار بين البلدين.

و قال ممثل الحوثيين يحي محمد الشهاري: نؤكد ان ما يقوم به النظام السعودي على الحدود اليمنية لن يخدم الشعبين السعودي واليمني، ولن يستفيد من هذا العدوان سوى العدو الخارجي الذي يتربص بجميع الشعوب العربية والاسلامية والمتمثل في قوى الاستكبار العالمي وعلى رأسهم الولايات المتحدة و " اسرائيل ". كما ادان الثوار ما يتعرض له المغترب اليمني من انتهاكات و اساءات في السعودية، معتبرين ان ذلك لا ينسجم مع علاقات الجوار.

و قال مواطن لمراسلنا: ندين و نستنكر ما تقوم به الحكومة السعودية تجاه المغتربين اليمنيين، معتبرا ان ذلك يدل على سوء المعاملة والجيرة، وان السعودية هي مصدر الشقاء والبلاء الذي يمر به اليمنيون منذ اربعين عاما. و قال اخر: ما تقوم به السعودية من تعامل مع المغتربين اليمنيين من تهجير و ضرب و سجن كل الاعمال الاجرامية التي تقوم بها بحقهم، يدل على كمال التعامل اللاانساني، وان المملكة اصبحت تفقد كل المبادئ الانسانية و الاخلاقية التي يجب ان تتعامل بها مع اليمن الجار للمملكة.

وصب الثوار اليمنيون جام غضبهم على الحكومة اليمنية التي اباحت البلاد و العباد للتدخل الخارجي و غضت الطرف عن مسلسل الانتهاكات التي يتعرض لها المغترب اليمني في السعودية بالتزامن مع استمرار مسلسل الانتهاكات اليمنية.