قال القيادي في تيار العمل الإسلامي في البحرين راشد الراشد إن النظام يحاول من خلال إجراء سباقات الفورمولا واحد، التغطية على حجم الأزمة السياسية القائمة الآن في البلاد. وأضاف الراشد في تصريح لقناة العالم أن سباق الفورمولا هو أحد مشاريع السلطة البحرينية لإلهاء الشعب وتحريف مسار ثورته عن مشروع إسقاط النظام وتغييره ومحاكمة رمزه السفاح الطاغية حمد. وأكد الراشد أن تيار العمل الإسلامي مصر على اقتلاع نظام آل خليفة المستبد الذي لعب بأرواح الناس وبثروة البلاد، مشيرا إلى أن النظام يتحدثوكأنما اقتصاد هذا الوطن قائم على سباقات الفرمولا واحد فقط. وأوضح الراشد أن انعدام العدالة الإجتماعية وغياب الحرية حول البحرين إلى إقطاعية تتصرف بها الأسرة الحاكمة وكأن الشعب غير موجود متسائلا كيف يحق لأسرة أن تستأثر بكامل موارد بلد وثرواته الحقيقية وأين تذهب الموارد الأخرى مثل النفط وغيره؟ وقال الراشد إن البحرين الآن تحت الإحتلال القهري حيثإن جيوش السعودية والإمارات وقطر وقوات درع الجزيرة بالإضافة إلى الأمريكان والبريطانيين موجودون في البلاد، وأضاف أن البحرينيين ليسوا شعبا بلا كرامة ليداسوا بمدرعات الإحتلال وجنوده بطريقة بشعة، مشددا على أن هناك أزمة صارخة وتطلعات مشروعة كما أن هناك استحقاقات وطنية تتعلق بالنظام السياسي وبموارد البلاد وبالحريات وحقوق الإنسان. وأشار الراشد إلى أن الأعداد الكبيرة من المعتقلين والمعتقلات والحكم على طفل دون الخامسة عشرة من عمره، عشر سنوات سجنا لأنه تواجد في تظاهرة سلمية ويتهم اتهامات رخيصة ومبتذلة كمحاولة حرق مركبة تابعة للشرطة، كل هذا يدل على عدم وجود أية نوايا حسنة تجاه حلحلة الأزمة البحرينية. وختم الراشد حديثه بالقول إن النظام هو من يستحق ما يتعرض له البحرينيون من محاكمات لانتهاكه سيادة الوطن بإدخاله القوات المحتلة وهتكه حرمة المواطنين وسفك دماء الأبرياء.