وثقت موسوعة " غينيس " للأرقام القياسية مراسيم تشييع جثمان الإمام الخميني الراحل(رض) عام 1989 باعتبارها أكثر المراسيم التي شهدت حشوداً من المشاركين.
وكتبت " غينيس " أن عدد المشاركين في هذه المراسيم فاق 10 ملايين و200 ألف مشارك حسب الإحصاءات الرسمية؛ حيثشكلت هذه النسبة حوالى سدس سكان إيران آنذاك. وورد في الطبعة لعام 2012 لموسوعة " غينيس " اسم الإمام الخميني الراحل(رض) مرتين كقائد له قاعدة شعبية واسعة على مر التاريخ بحيثكان اكبر واهم الشخصيات استقبالا من حيثعدد المستقبلين عند وصوله ايران من باريس عام 1979 ومن حيثعدد المشيعين عند تشييع جثمانه عام 1989. وموسوعة غينيس للأرقام القياسية هو كتاب مرجعي يصدر سنوياً، ويحتوي على الأرقام القياسية العالمية المعروفة.