غادرت مطار القاهرة الدولي صباح اليوم السبت طائرة مصرية متوجهة إلى العاصمة الإيرانية طهران، للمرة الأولى منذ انتصار الثورة الإسلامية في ايران قبل 34 عاماً في بداية تدشين خط طيران بين مصر وإيران. وقد أقلعت طائرة تابعة لإحدى شركات الطيران الخاصة في مصر من مطار القاهرة الدولي، متوجهة إلى العاصمة الإيرانية طهران، في استئناف لرحلات الطيران بين البلدين بعد أن توقفت بقطع العلاقات الثنائية عام 1979. وقالت مصادر في الملاحة المصرية إن " الطائرة أقلّت مجموعة صغيرة من الركاب الإيرانيين في رحلة رمزية لتدشين الخط الجوي بين البلدين ". وأكدت مصادر مسؤولة بمطار القاهرة أن الطائرة غادرت، وهي تابعة لشركة طيران " إير ممفيس " برحلة رقم 8000، متوجهة إلى طهران وكانت عليها مجموعة صغيرة من الركاب الإيرانيين في رحلة رمزية لتدشين الخط الجوي بين البلدين. ومن المتوقع أن تنظم الشركة رحلات بين المدن الإيرانية والمطارات الإقليمية في جنوب مصر، طبقا للاتفاق الذى تم توقيعه خلال زيارة هشام زعزوع وزير السياحة الأخيرة لطهران بينه ورئيس منظمة التراثالثقافي الإيراني ومستشار الرئيس الإيراني محمد شريف ملك زادة في 27 شباط / فبراير الماضي، للتعاون مشترك بين البلدين في المجال السياحي. واقتصر تجديد اتفاقية النقل الجوى بين مصر وإيران أكتوبر 2010، لتمنح شركات طيران البلدين الحق فى تنظيم 14 رحلة طيران أسبوعيا بين القاهرة وطهران.