قال الرئيس المصري محمد مرسي الثلاثاء امام القمة العربية في الدوحة، " لا نسمح ولا نقبل ان يتدخل احد في شؤون مصر الداخلية وان سولت لاحد نفسه ذلك فلن يلقى منا الا كل حزم وحسم "، ووجه انظاره نحوالقادة العرب مؤكدا " لن نسمح لاحد ان يتدخل في شؤون مصر الداخلية، واود ان يعي الجميع ذلك ".
واكد الرئيس المصري الذي يشارك للمرة الاولى في قمة عربية كرئيس لاكبر دولة في الجامعة، ان " مصر تقف دائما مع الاشقاء العرب في خندق واحد وان الشعب المصري يقدر لكل من وقف الى جانبه في ثورته ومسيرته الديموقراطية ". وحذر مرسي نظرائه العرب من مغبة التدخل في شؤون بلاده دون ان يسمي الجهة التي يقصدها. وقال في هذا السياق " اننا في مصر نحرص على عدم التدخل في الامور الداخلية لاي دولة ولكننا في ذات الوقت لا نسمح ولا نقبل ان يتدخل احد في شؤون مصر الداخلية وان سولت لاحد نفسه ذلك فلن يلقى منا الا كل حزم وحسم ". واضاف مخاطبا القادة العرب وموجها انظاره نحوهم " لن نسمح لاحد ان يتدخل في شؤون مصر الداخلية، واود ان يعي الجميع ذلك. مصر لا تتدخل في شؤون احد لكنها لا تسمح لاحد ابدا ان يضع اصبعه داخل مصر، هذا من المحرمات ". وفي الشأن السوري اكد مرسي رفض بلاده لاي تدخل عسكري اجنبي من اجل حل الازمة في سوريا. وقال الرئيس المصري " ان مصر ترفض اي تدخل عسكري خارجي لحل الازمة السورية فالشعب السوري قادر على الخروج من هذه المحنة منتصرا باذن الله ". واضاف " علينا اليوم تدارس السبل الكفيلة بدعم الشعب السوري العزيز في الداخل وممثليه في الخارج وما يتفق عليه الاخوة السوريون على من يمثلهم في جامعة الدول العربية ".