قال الناشط البحريني الميداني مهدي البحراني ان شعب البحرين يعيش هذه الايام اسبوع فعاليات مقاومة المحتل السعودي الذي يمتد حتى يوم الجمعة القادم، والذي سيشهد فعاليات شعبية تحت عنوان(جمعة سنقاوم).

واشار البحراني في حديثمع قناة العالم مساء الاثنين الى ان العديد من الاعتصامات والفعاليات الشعبية نُظمت بهذه المناسبة لكن النظام وكعادته واجهها بالقمع والعنف حيثاستخدمت قوات الامن قنابل الغاز وسلاح الشوزن لتفريق المتظاهرين السلميين ما أدى الى اصابة العديد من المواطنين. واكد الناشط البحريني ان شعب البحرين ورغم القمع السلطوي والمواجهة غير المتكافئة مع قوات آل خليفة وال سعود لن يتراجع عن مطالبه المشروعة مهما طال الزمن وسيواصل احتجاجاته السلمية التي دخلت عامها الثالثدون كلل أو ملل. واشار مهدي البحراني الى أن من يعولون على ولي العهد في ايجاد الحل السياسي بعد تعيينه نائبا لرئيس الوزراء هم على خطأ كبير، مذكّرا بان ولي العهد هو الذي ظهر في برنامج على التلفزيون عام 2011 وقال ان من حق الجميع ان يتظاهر(هدؤوا اعصابكم الحين).. بينما يستمر القمع ضد المتظاهرين منذ ذلك الحين ويتزايد يوما بعد يوم.. فكيف يأتي هذه الايام ليقول ان البحرين بحاجة الى مشروع سياسي؟؟ واعتبر الناشط البحريني ان هذا مجرد كلام كسابقاته من الوعود التي لم يتحقق منها شيئ وبالتالي فانه يحذر من التصديق بمثل هذا الكلام لان في التجارب الماضية ما يكفي، وبالتالي فان الشعب البحريني سيواصل ثورته حتى يحقق مطالبه السياسية والمجتمعية المشروعة.