أعلن قائد القوة البحرية التابعة للجيش الايراني الاميرال حبيب الله سياري ان مجموعة القطع البحرية الايرانية، اجتازت للمرة الاولى خط الاستواء بعد تواجده في المحيط الهادئ. وقال سياري في مراسم اقيمت في اركان القوة البحرية بمناسبة نهاية العام الايراني(ينتهي في 20 آذار / مارس 2013): " ان المجموعة 24 لهذه القوة، تمكنت للمرة الاولى من اجتياز خط الاستواء، مسجلة ورقة مشرقة في سجل تاريخ مفاخر القوة البحرية "، " سنتواجد خلال العام الايراني القادم في المحيط الاطلسي ايضا ". واضاف: " ان تواجد القوة البحرية الايرانية في المحيط الهادئ وخاصة في بحر الصين، يحظى بمكانة قيمة وهامة للغاية، حيثاننا لم يكن لدينا تواجد في هذه المنطقة قبل انتصار الثورة ". وتابع سياري: " ان هذه المجموعة من القطع البحرية الايرانية، تواصل مهامها على مدار الساعة، فيما يتعلق بحراسة السفن وتوفير الامن لخطوط الملاحة البحرية، على أتم ما يمكن "، مؤكدا ضرورة الحفاظ على جهوزية القوة البحرية الايرانية ورفع مستوى قدراتها القتالية. واوضح " علينا ان نضع يدا بيد من اجل الحفاظ على القدرات القتالية الراهنة، ورفع مستواها عاما بعد عام ". واشار قائد القوة البحرية للجيش الايراني الى زيارته الاخيرة برفقة وفد من القوة البحرية الى سلطنة عمان، ووصف نتائج هذه الزيارة بأنها مثمرة وناجحة، معربا عن أمله بإجراء المناورات المشتركة بين ايران وعمان للانقاذ البحري وكذلك المناورات التكتيكية المشتركة خلال العام الايراني القادم.