قال وزير الخارجية الأميركي جون كيري الأربعاء إن الولايات المتحدة مدّت إعفاءات تستمر ثلاثة أشهر بشأن الحظر النفطي المفروض على إيران لليابان وعشر دول من الاتحاد الأوروبي مقابل خفض مشترياتها من النفط الإيراني.

وأكد كيري في بيان له " التزام الولايات المتحدة والمجتمع الدولي " بمواصلة الضغط على إيران بذريعة برنامجها النووي. وتضم القائمة التي حددتها وزارة الخارجية الأميركية بلجيكا وجمهورية التشيك وفرنسا وألمانيا واليونان وإيطاليا وهولندا وبولندا واسبانيا والمملكة المتحدة بالإضافة إلى اليابان. ويهدف الحظر الأميركي والأوروبي المفروض على إيران إلى عرقلة مسيرة الاقتصاد الايراني والضغط على شعبها لايجاد حالة استياء تجاه الحكومة والتضييق على التمويل المتاح لتطور برنامج إيران النووي السلمي عبر خفض صادرات النفط الإيراني. وتؤكد إيران أن برنامجها النووي لاغراض سلمية بحتة منها توليد الكهرباء والاستخدام الطبي فقط لكن الدول الغربية تحاول اثارة الشكوك حوله، بينما أكدت الوكالة الدولية في تقاريرها المتتالية حول برنامج ايران النووي وفي آخر تقرير لها لشهر فبراير، أكدت مرة‌ أخرى ان الوكالة‌ لم تسجل اي انحراف في استخدام المواد النووية في المنشآت الايرانية لاغراض عسكرية، مشددة على ان نشاطات ايران النووية في منشآتها تجري وفق ما أفادتها طهران في وقت سابق ضمن التقارير المقدمة للوكالة.