خرجت تظاهرات لليوم الثالثعلى التوالي في مدينة الميادين في محافظة دير الزور للمطالبة بخروج عناصر " جبهة النصرة " السلفية من المنطقة، بحسب ما افاد المرصد السوري لحقوق الانسان الاربعاء.

وقال المرصد " لليوم الثالثعلى التوالي تخرج تظاهرات في مدينة الميادين تطالب بخروج جبهة النصرة من المدينة وذلك بعد العرض العسكري الذي نظمته الجبهة في التاسع من الشهر الجاري لشرطة الهيئة الشرعية في المنطقة الشرقية ". وكانت مجموعات سلفية مسلحة من بينها النصرة، اعلنت عن تشكيل " الهيئة الشرعية للمنطقة الشرقية من سوريا " لتتولى ادارة شؤون الناس في هذه المناطق التي يسيطر المسلحون على اجزاء منها. وتتألف الهيئة من مكاتب عدة يخصص بعضها " للاصلاح وفض الخصومات "، والدعوة والارشاد، اضافة الى قوة شرطة قامت بعرض عسكري في المدينة. وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن في اتصال مع وكالة فرانس برس ان " تظاهرات الايام الاخيرة تظهر بوضوح ان السكان في شرق سوريا لا يتقبلون فرض الشريعة ". ولم تكن جبهة النصرة معروفة قبل بدء النزاع السوري قبل عامين، لكنها اكتسبت دورا متعاظما على الارض، وتبنت عددا من التفجيرات التي استهدفت في غالبيتها تجمعات سكانية ومراكز عسكرية. واظهر شريط فيديو بثه ناشطون على شبكة الانترنت الاحد، تظاهرة ليلية قال المصور انها في الميادين " وتطالب بخروج جبهة النصرة من المدينة ".