خرجت تظاهرات احتجاجية في مختلف البلدات والقرى البحرينية استعدادا لإضراب الكرامة اثنين المقرر غدا الخميس في الذكرى الثانية للاحتلال السعودي للبلاد.
ونظمت تظاهرات ليلية في كل من السنابس وسند ومقابة والدير، أكد المشاركون فيها استعدادهم للمشاركة الواسعة في الاضراب، مشددين على استمرار المقاومة لدحر قوات الاحتلال السعودي. كما طالب المحتجون بضمان حق الشعب البحريني في تقرير مصيرِه، معربين عن رفضهم للحوار مع نظام آل خليفة. من جانب آخر قال الامين العام لجمعية الوفاق الوطني البحرينية الشيخ علي سلمان انه لا توجد ضمانات بأن تعيين ولي العهد في الحكومة سيؤدي إلى تغيير في البلاد. وأعرب سلمان عن أمله في أن تؤدي الخطوة إلى اتخاذ قرار باتجاه التوصل إلى حل سياسي شامل ودائم. وأكد أن الحكومة رفضت كل المقترحات التي قدمتها المعارضة لانشاء آلية تضمن حوارا مثمرا يؤدي إلى اصلاحات تتعلق بتشكيل الحكومة والنظام الانتخاب. وطالب الامين العام لجمعية الوفاق الوطني البحرينية بإنهاء فوري لوحشية الشرطة المتواصلة. كما صرح أن الحكومة ماضية في برنامجها للقمع دون توقف. وندد سلمان باستمرار المحاكمات السياسية لشخصيات المعارضة والمداهمات الليلية والتعذيب في السجون.