اليوم الاحد بمقتل المدعو عمار عبد السلام الظاهر من مسلحي جبهة النصرة التابعة لتنظيم القاعدة في حي الانشاءات بحمص.
واوضح ان عددا من المسلحين قتلوا وجرحوا أثناء محاولة تسللهم لحاجز للجيش السوري في تدمر بريف حمص. وصادرت قوات الجيش كميات من الأسلحة والذخيرة كانت بحوزة مجموعة مسلحة بين منطقتي حوارين ومهين في الريف الشرقي لمحافظة حمص وقتلت 3 مسلحين. وذكر مصدر عسكري حسب وكالة سانا إن الأسلحة المصادرة شملت قناصات وقاذفا ورشاش بي كي سي وعددا من البنادق الحربية الآلية. وأضاف المصدر إنه تم القضاء على عدد من أفراد المجموعة المسلحة وتدمير 6 صهاريج محملة بمادة المازوت كانت معدة للتهريب قرب بلدة مهين ومن المسلحين القتلى نديم العمار. وأشار المصدر إلى أن وحدة من الجيش أوقعت عددا من المسلحين قتلى ومصابين قرب قرية الدمينة الغربية بريف القصير ودمرت إحدى سياراته التي كانوا يستخدمونها في تنقلاتهم ونقل الأسلحة والذخيرة. إلى ذلك، اشتبكت وحدة من القوات السورية مع مجموعة مسلحة حاولت التسلل من منطقة السلطانية إلى حي المجدرة في بابا عمرو وأوقعت عددا من أفرادها قتلى ومصابين. وتصدت وحدات من القوات النظامية لمجموعات مسلحة حاولت الليلة الماضية التسلل من لبنان إلى سوريا عبر مواقع الرمل والطاحونة وملتقى النهرين بريف تلكلخ في حمص بالتزامن مع اطلاق نار من الجانب اللبناني على مراكز حرس الحدود على الجانب السوري وأوقعت خسائر مؤكدة وإصابات مباشرة في صفوفهم. وفي ريف إدلب دمرت وحدات من الجيش فجر اليوم عدداً من أوكار المسلحين ومستودعا للعبوات الناسفة في مدينة سراقب كان المسلحين يستخدمونها في أعمالهم الإجرامية بحق الأهالي. وذكر مصدر عسكري أن وحدة من الجيش دمرت وكرا لمجموعة مسلحة تنتمي إلى جبهة النصرة التابعة لتنظيم القاعدة ووكرا آخر لمتزعمي المجموعات المسلحة ومشفى ميدانياً بمن فيها من المسلحين في مدخل مدينة سراقب. وفي درعا لاحقت وحدة من قوات الجيش مجموعات مسلحة في حي الأربعين بدرعا البلد وأوقعت عددا من أفرادها بين قتيل ومصاب. من جهته قال ما يسمى بالمرصد السوري انه في محافظة درعا تدور اشتباكات بين مسلحين والقوات النظامية في محيط اللواء 38 عند اطراف بلدة صيدا بريف درعا. واضاف ان في محافظة حلب دارت اشتباكات بين مسلحين والقوات النظامية في محيط مطاري حلب الدولي والنيرب العسكري فجر اليوم.