دعا رئيس اتحاد علماء بلاد الشام العلامة محمد سعيد رمضان البوطي الأمة إلى الاستنفار العام لنصرة سوريا والدفاع عنها إلى جانب الجيش، مؤكدا أن الغزو الذي تتعرض له سوريا يجعل الجهاد واجبا على كل مكلف لمواجهة من وصفهم بالمرتزقة.
وفي سوريا أطلقت الجماعات المسلحة سراح واحد وعشرين مراقبا دوليا فلبينيا تابعا للامم المتحدة كانت اختطفتهم قبل ثلاثة ايام. وأكدت سفيرة الفيليبين في عمان " اوليفيا بالال " وصول المختطفين الى العاصمة الاردنية. أكد وزير الإعلام الاردني سميح المعايطة بدوره النبأ، كما رحب الامين العام للامم المتحدة بان كي مون بالافراج عن المراقبين. وفي دمشق أعلن مدير مكتب المبعوثالدولي إلى سوريا " مختار لماني " انتهاء أزمة الرهائن من قوات حفظ السلام، ووجه الشكر للجيش السوري على تعاونه الكبير في القضية.