ان الجهات المختصة تمكنت من اكتشاف أجهزة تجسس وتنصت إسرائيلية بإحدى نقاط الشاطئ السوري مقابل طرطوس.

ان الأجهزة التي ضبطها الأمن السوري متطورة للغاية مضيفا ان هذه الاجهزة التي زرعت منذ عدة اهشر مهمتها متابعة السفن التي تصل سوريا. هذا واعتبرت السلطات السورية ان أجهزة تجسس الكيان الإسرائيلي دليل واضح على تدخل الكيان بالأزمة السورية. هذا ونقلت قناة ˈالمنارˈ عن مصدر عسکري سوري قوله إنه ˈتم اکتشاف ثلاثة أجهزة تجسس إسرائیلیة في جزیرة النمل، وهي إحدی الجزر غیر المأهولة علی شاطئ طرطوسˈ. وأوضح المصدر العسکري أن وظیفة الأجهزة الصهیونیة المکتشفة هي: ˈالتنصت وإرسال المعلومات، وتتبع البواخر الروسیة التي ترسو علی شاطئ طرطوسˈ. وجزیرة النمل هي جزیرة صغیرة جداً لا تتجاوز مساحتها الـ 150 مترا مربعا، وهي تقع إلی الجهة الجنوبیة لجزیرة أرواد، ولا یتردد إلیها إلا صیادون للاستراحة. تجدر الإشارة إلی أن السلطات السوریة کانت أسقطت قبل أقل من شهر طائرة تجسس صهیونیة من دون طیار اخترقت الأجواء السوریة من جنوب لبنان، وصادرت علی دفعات کمیات کبیرة وأنواعاً مختلفة من الأسلحة الصهیونیة تم ضبطها مع العصابات الإرهابیة المسلحة التي ترتکب الجرائم الوحشیة وتعیثفي سوریا قتلاً وتدمیراً وفساداً.