قال يوسف المحافظة مسؤول الرصد في مركز البحرين لحقوق الانسان ان السلطة القضائية لاتحقق في قضايا قتل المتظاهرين السلميين الذين سقطوا او يسقطون على يد عناصر الاجهزة الامنية البحرينية. وقال المحافظة في تصريح ادلى به مساء الاحد لقناة العالم ان هذه السلطة لاتحقق الا في قضايا تدين المعارضين ونشطاء حقوق الانسان. واشار الى تنظيم عدة مسيرات امس السبت في عدة مناطق في البحرين خاصة في البلاد القديم وقال ان هذه المسيرات تمت احتجاجا على عدم تسليم جثمان الشهيد محمود الجزيري مؤكدا انه كان هناك استنفار امني وحاصرت قوات الامن مستشفى السلمانية حيثتوجد جثة الشهيد وقامت بقمع المواطنين من خلال اطلاق رصاص الشوزن والاعتداء على عدد من النساء. واضاف المحافظة ان اعتقال الاطفال في البحرين لايزال مستمرا وان النظام لايفرق بين الاطفال وكبار السن بحيثالعقاب الجماعي يشمل الجميع وان الاجهزة الامنية لديها صلاحيات مطلقة في تنفيذ العقاب الجماعي والقمع والاعتقالات في جميع القرى والبلدات والمناطق الاخرى في البحرين. وصرح المحافظة ان كل من يقول الحقيقة سيتعرض الى الاعتقال والتعذيب والقتل كما يقوم النظام بادانة وتخوين كل المنظمات الحقوقية الدولية مثل هيومن رايتس و وتش التي تتحدثعن الحقائق الموجودة في البحرين.