دعا محمد البرادعي، الامين العام لحزب الدستور المصري اليوم السبت الى مقاطعة الانتخابات التشريعية المقررة في نيسان/ابريل المقبل، في قرار لم يوافق عليه بعد بقية اقطاب "جبهة الانقاذ الوطني".
وكتب البرادعي على حسابه على موقع تويتر ان مقاطعة الشعب التامة للانتخابات هي اسرع الوسائل للكشف عما وصفها ب " الديمقرطية المزيفة " وتأكيد مصداقيتنا. قلتها في 2010 واكررها بقوة اليوم وكأن نظاما لم يسقط ".
واعتبر البرادعي ان اجراء الانتخابات في هذه الظروف يشير الى ان النظام السابق لم يسقط مشيرا الى الانتخابات البرلمانية التي جرت عام 2010 تحت حكم الرئيس السابق حسني مبارك الذي اطاحت به انتفاضة شعبية في العام التالي.
ودعا الرئيس المصري محمد مرسي يوم الخميس إلى الانتخابات بهدف استكمال عملية التحول الديمقراطي.
وكان خالد داود المتحدثباسم جبهة الإنقاذ قال أمس الجمعة إن الجبهة ستجتمع الأسبوع الجاري لاتخاذ قرارها بشأن المشاركة في الانتخابات.