أظهر بطل السباحة الاولمبي رايان لوكتي أنه لم يفقد الدافع رغم أنه اكتفى بالظهور في برامج تلفزيونية ولم يلتزم تماما بالتدريبات منذ الألعاب الاولمبية بلندن في العام الماضي وذلك بعد تتويجه بلقبين خلال 90 دقيقة فقط أثناء التصفيات الوطنية الأمريكية المؤهلة لبطولة العالم .
وفاز لوكتي - الذي سبق وقال إنه سيشارك في الألعاب الاولمبية في ريو دي جانيرو 2016 - بسباق 200 متر للسباحة الحرة للرجال و200 متر لسباحة الظهر في بطولة انديانا وتأهل لبطولة العالم في برشلونة الاسبانية في وقت لاحق من العام الجاري. وظهر لوكتي البالغ من العمر 28 عاما بصورة جيدة في سباق الظهر على وجه الخصوص حيثاقتنص الفوز في دقيقة واحدة و55.16 ثانية وهو ثالثأفضل زمن في العالم هذا العام بالنظر لأنه لم يتدرب بشكل منتظم الا في الشهرين الماضيين. وقال لوكتي للصحفيين " سعيت للفوز في كلا السباقين. كنت أعرف بسبب نقص التدريب هذا العام أن علي أن أسبح بسرعة وأن أحاول الفوز. " وفازت ميسي فرانكلين بسباق 200 متر حرة بفارق يزيد على ثانيتين محققة دقيقة واحدة و55.56 ثانية ثم فازت بسباق الظهر لنفس المسافة محققة رقما قياسيا جديدا للبطولة والذي بلغ دقيقتين و5.68 ثانية. وتعرضت فرانكلين في سباق الظهر للملاحقة من قبل إليزابيثبيلتون التي ستكون زميلتها في جامعة كاليفورنيا في وقت لاحق من العام الجاري. وقالت فرانكلين " التدريب هذا الخريف سيكون ممتعا للغاية. لا توجد سباحة يمكنها تحفيزي بالمنافسة أكثر من بيلتون لذلك سيكون هذا رائعا لكلا منا. " وضمنت بريجا لارسون وكيفن كوردس الظهور في البطولة العالمية المقبلة ايضا بفوزهما بقلبي سباقي 200 متر صدرا في التصفيات في حين فازت كريستين ماجنوسون ويوجين جودسو بسباقي 50 مترا فراشة ليضمنا المشاركة في البطولة ايضا. وستقام بطولة العالم في المدينة الاسبانية ما بين 19 يوليو تموز والرابع من اغسطس اب.