أكد المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية يوكيا امانو على ضرورة استمرار المفاوضات مع الجمهورية الاسلامية في ايران لمعالجة الخلافات المتعلقة بالقضايا النووية، وذلك خلال حديث له على هامش المؤتمر الدولي للطاقة الكهروذرية. وذكرت وكالة أنباء "ارنا" ان امانو قال على هامش الموتمر الدولي للطاقة الكهروذرية في القرن 21 المقام حاليا في سانت بطرسبورغ، "ان الالية الاساسية والرئيسية للوكالة الدولية للطاقة الذرية هي الحوار وبالنسبة لايران فإنه يجب ان تستمر المفاوضات معها". واضاف ان عملية المفاوضات مع ايران يجب الا تكون لمجرد استمرار المفاوضات بل يجب ان تتابع اهدافا محددة. وأشار الى ان هدف الوكالة هو الاطمئنان بان المراكز النووية الايرانية تستخدم بامان ودون اي خطر. واكد ان ادارة الوكالة الدولية للطاقه الذرية عاقدة العزم على استمرار المفاوضات مع الرئيس الايراني المنتخب حسن روحاني، مضيفا: اننا نامل بان تستمر المفاوضات مع ايران خلال عهد الرئيس الايراني الجديد وان نصل الي نتائج محددة خلال هذه المفاوضات. كما اعرب عن امله في الاستمرار بوضع الظروف المتعلقة بالقضية النووية الايرانية تحت السيطرة. وفي جانب اخر من حديثه قال ان الدول التي لا تمتلك السلاح النووي يجب ان تقدم تقارير الي الوكالة الدولية للطاقة الذرية بشان المواد النووية ومراكزها للمعالجة وتخصيب اليورانيوم وان الوكالة قادرة على التاكد من صحة هذه المعلومات. وبدأ الموتمر الدولي للطاقة الكهروذرية في القرن 21 اعماله يوم امس الاربعاء بمشاركة 4 آلاف شخص من 53 دولة في مدينة سانت بطرسبورغ الروسية.