تواصلت الاستعدادات لاحياء الزيارة الشعبانية ذكرى ميلاد المهدي المنتظر(عج) في كربلاء المقدسة عند قبر ابي عبد الله الحسين عليه السلام و التي تبلغ ذروتها مساء اليوم الاثنين، وسط توقعات بأن يصل عدد الزوار الى ثلاثة ملايين.
و اعلنت السلطات العراقیة فی محافظة کربلاء عن تنفیذها خطة امنیة مشددة بمشارکة 36 الف عنصر من الجیش و الشرطة لحمایة الزوار الذین یتوافدون على المدینة لاداء الزیارة الشعبانیة فی ذکرى ولادة الامام المهدی(عج) التی تبلغ ذروتها مساء الیوم. و قال قائد عملیات محافظة کربلاء الفریق الرکن عثمان الغانمی خلال مؤتمر صحافی مشترک مع محافظ کربلاء " تنفذ قواتنا خطة امنیة یشارک فیها 36 الف عنصر من الشرطة و الجیش لحمایة الزوار الوافدین الى کربلاء لاداء الزیارة الشعبانیة ". و یتوافد منذ عدة ایام حشود من محبی و عشاق اهل بیت النبوة و الرسالة علیهم السلام لاداء الزیارة الشعبانیة، ذکرى میلاد منقذ البشریة وامل المستضعفین الامام المهدی(عج). و شملت الخطة التی انطلقت منذ اسبوع قطع الطرق الرئیسیة المؤدیة الى کربلاء ونشر نقاط التفتیش واجهزة الکشف عن المتفجرات حول مدینة کربلاء. و کشف الغانمی عن قیام قوات الامن بعملیات مداهمة للبحثعن مطلوبین والعثور على ست عبوات ناسفة وثمان رمانات یدویة وعدد من الصواریخ طراز " ار بی جی 7 ". من جانبه، توقع محافظ کربلاء المنتهیة ولایته، امال الدین الهر ان یصل عدد الزوار لاداء الزیارة الى ثلاثة ملایین زائر مشیرا الى " وصول 55 الف زائر عربی واجنبی، توافدوا من دول عربیة واسیویة مثل ایران والهند والباکستان، واوربا وامیرکا ".