أكد مساعد وزير الخارجية السعودي الأمير تركي بن محمد أن السعودية ترغب في ان تكون العلاقات مع إيران علاقة طبيعية يسودها الإحترام المتبادل وأن يسعى الرئيس الإيراني المنتخب حسن روحاني، لتحقيق الأمن و الإستقرار في الشرق الأوسط.
ونقلت وكالة الطلاب الايرانيين الجامعيين(ايسنا) عن صحيفة الوطن السعودية عن الأمير تركي قوله: " إذا كان هذا ما يهدف إليه روحاني وما يسعى إلى تحقيقه فنحن نؤيده وندعمه ونبارك له هذا التوجه ". وقال الأمير تركي: " المملكة تؤيد أن تكون العلاقات مع إيران علاقة طبيعية يسودها الإحترام المتبادل والسعي إلى الحفاظ على مصالح الدول وأمنها وإستقرارها ". وكان روحاني قد كرر فور فوزه بانتخابات الرئاسة الإيرانية التصريحات بشأن رغبته في تطوير العلاقات مع السعودية كما أكد علی تحسين العلاقات بين إيران والعالم بما في ذلك الولايات المتحدة وتحقيق تقدم في حل الخلاف النووي.