اعلن مصدر مسؤول في حركة الجهاد الاسلامي تعليق الاتصالات مع حركة حماس بعد مقتل احد قادة سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد شرق مدينة غزة محملا حركة حماس مسؤولية ذلك.
وقال المصدر ان حركة الجهاد الاسلامي علقت اتصالاتها مع حماس بعد اطلاق شرطة حماس النار على رائد جندية داخل منزله بحي الشجاعية شرق مدينة غزة. وجددت حركة الجهاد في بيان لها دعوتها الجميع إلى التحلي بالصبر والمسؤولية وضبط النفس، مطالبةً بسرعة محاسبة مطلقي النار ومفتعلي هذه المشكلة الذين تجاوزوا كل الضوابط وآليات التنسيق المتعارف عليها، قائلة إنّ السجل الجهادي المشرف للشهيد رائد جندية، خيرُ شاهدٍ على سيرته وعطائه. هذا فيما قال الناطق باسم حماس سامي ابو زهري ان الاتصالات بين حماس والجهاد قائمة والعلاقة بين الحركتين متينة مؤكدا ان حادثالشجاعية له طابع قانوني.