افادت قناة الجزيرة القطرية مساء الاحد ان امير قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني سيلتقي الاثنين " الاسرة الحاكمة واهل الحل والعقد "، في اجتماع يأتي بعد انباء عن عزمه على تسليم السلطة لنجله ولي العهد الشيخ تميم.
وقالت القناة القطرية في خبر عاجل ان " أمير قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني يلتقي اليوم الأسرة الحاكمة وأهل الحل والعقد "، مضيفة ان اللقاء " يأتي وسط أنباء عن نية تسليم السلطة لولي عهده الشيخ تميم ". وكان مسؤولون قطريون ودبلوماسيون اكدوا في منتصف الجاري ان الشيخ حمد يستعد لتسليم السلطة الى نجله. مشيرين الى تعديلات وزارية مرتقبة ايضا قد تؤدي الى خسارة رئيس الوزراء الشيخ حمد بن جاسم ال ثاني صاحب النفوذ الواسع منصبه او على الاقل وزارة الخارجية التي يشغلها ايضا. وقال يومها مسؤول قطري طالبا عدم ذكر اسمه ان الامير " مقتنع بضرورة تشجيع الجيل الجديد وينوي تسليم السلطة الى ولي العهد الشيخ تميم واجراء تعديل وزاري يعين خلاله عددا كبيرا من الشبان في مجلس الوزراء ". واشارت مصادر سياسية عدة الى احتمال خسارة رئيس الوزراء منصب وزير الخارجية الذي يشغله منذ العام 1992، كما اوضحت ان الشيخ حمد، وهو ابن عم الامير، قد يخسر ايضا منصب رئيس الوزراء الذي يشغله منذ العام 2007. من جهته، قال مصدر دبلوماسي ان " الامير قد يبقى لمزاولة نشاط ما، اي انه لن يعتزل نهائيا، مثل القيام بادوار تشريفية بطريقة تمكن نجله من تولي مسؤوليات اكثر وبالتالي يصبح الشخص الذي يقود " البلاد، مشيرا الى ان عملية التغيير " قد تحدثفي وقت قريب بعد زيارة الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند " الى الدوحة، والتي انتهت الاحد. والامير من مواليد العام 1952، وتولى السلطة اثر الانقلاب على والده صيف عام 1995. اما ولي العهد الشيخ تميم فقد ولد عام 1980 وهو الابن الرابع للامير والثاني له من زوجته الثانية الشيخة موزة بنت ناصر المسند. وتم تعيينه وليا للعهد في الخامس من اب / اغسطس 2003 بعد تخلي شقيقه الاكبر الشيخ جاسم عن المنصب وهو احد ابناء الشيخة موزة ايضا. ويتولى ولي العهد قيادة القوات المسلحة ورئاسة اللجنة الاولمبية كما انه نائب رئيس المجلس الاعلى للشؤون الاقتصادية والاستثمار، اضافة الى انه شغوف بالرياضة ويشرف على ملف مونديال العام 2022 الذي تستضيفه قطر، علما بانه تلقى علومه في كلية ساندهيرست البريطانية المرموقة على غرار والده، كما انه يتحدثالفرنسية بطلاقة.