أكدت دراسة امريكية عنوان " الصراع على السلطة في المملكة العربية السعودية " الأزمة التي يعيشها النظام السعودي في ظل احتدام الصراع بين أجنحة الحكم مع تقدم الملك عبد الله بن عبد العزيز في العمر و تراجع صحته.
و أشارت الدراسة الى أن التغییرات التی أجراها الملک مؤخرا شملت تعیین أمراء أصغر سنا لوزارات أساسیة، ما یعنی تأجیل نقل السلطة الى الجیل الأصغر، و هو أمر لا یروق لواشنطن. و ذکرت الدراسة أن " ‌الصراع على السلطة بین الأمراء الصغار یزعزع استقرار المملکة، خاصة مع القلق الذی تبدیه القیادة السعودیة حول تراجع الدور الأمریکی فی المنطقة ".