استعاد الجيش السوري السيطرة على منطقة (البوز) في ريف حلب الشرقي فيما استهدف مقرات ما تسمى بالهيئة الشرعية في إعزاز وتل رفعت ومنبج والميسر والصاخور.
وفي ريف دمشق بدأ الجيش عمليات عسكرية واسعة في مناطق جوبر والقابون وبرزة، بعد أن حقق تقدما في بلدات دير سلمان ومرج السلطان، وقتل عددا من المسلحين. أما في ريف حمص فقد تم استهداف مقرات للجماعات المسلحة، ما أسفر عن مقتل أعداد كبيرة من المسلحين وتدمير آلياتهم. وتاتي هذه الانجازات فيما قررت الدول الإحدى عشرة الأساسية الداعمة لجماعات المعارضة السورية المسلحة في الدوحة تقديم دعمٍ عاجل على الأرض، على أن تختار كل دولة طريقة الدعم. واكدت واشنطن زيادة الدعم لوضع حد لما أسمته انعدام التوازن مع الجيش السوري. قطر من جهتِها قالت إن الاجتماع اتخذ قرارات سرية لتغيير الوضع على الأرض في سوريا.