اثبتت مجموعة من الدراسات العالمية ان تعلم لغة ثانية تجعلك اكثر ذكاء وحسما للامور كما انه يقوي لغتك الام ايضا فاذا كنت تعتقد ان تعلمك للغة اجنبية سيساعدك فقط في العثور على وظيفة متميزة او سهولة السفر الى الخارج فأنت مخطيء.
وذكرت صحيفة ديلي تلغراف البريطانية ان تلك الدراسات وجدت ان التحدثبلغتين او اكثر يعزز العملية الادراكية بشكل كبير وان مخ الاشخاص الذين يعرفون لغتين يعمل بشكل مختلف عن الذين لا يعرفون سوى لغتهم الام فقط، فالاختلافات بين اللغتين لها منافع عقلية متعددة. واشارت الدراسات الى ان تعلم لغة ثانية يجعلك اكثر ذكاء وتطور وظائف المخ عبر تحديه للبحثعن المعاني في اللغة الاجنبية وادراكها، كما ان المتحدين بأكثر من لغة، لاسيما الاطفال، لديهم مهارة في الانتقال ما بين نظامين من الكلام والكتابة، وهي مهارة تجعلهم قادرون على تولي مهام متعددة في وقت واحد. كما تطرقت العديد من هذه الدراسات ايضا الى العلاقة ما بين تعلم اكثر من لغة وتجنب الاصابة بالزهايمر والخرف, وخلصت الى ان متوسط عمر ظهور اولى علامات الخرف عند الذين لا يعرفون سوى لغة واحدة هو 71 سنة ونصف، مقابل 75 سنة ونصف للبالغين المتحدثين بلغتين او اكثر. كما يساعد تعدد اللغات ايضا على تقوية الذاكرة لأنها تصبح افضل عند تدريبها على الانتقال ما بين مفردات ولغة واخرى، اضافة الى ان متعددي اللغات يميلون ايضا الى اتخاذ قرارات متعقلة اكثر في حياتهم، فالاختلاف ما بين اللغات يمكنه لا شعوريا ان يؤثر على حكمك على الاشياء.