هاجم الجيش السوري تجمعات للمسلحين المعارضين في قرية المنصورة بريف حلب شمال غرب البلاد موقعا العديد من القتلى والجرحى في صفوفهم.
واستهدف تجمعا اخر على طريق حلب - إدلب ودمر شاحنة محملة بالسلاح والذخائر. وفي قرى العلقمية ومنغ والزراعة بريف حلب اشتبك الجيش مع مسلحين من ما يسمى بجبهة النصرة التابعة للقاعدة وقتل واصاب عددا منهم، كما احبط محاولة تسلل الى حي الراشدة في المدينة. وفي ريف حمص داهم الجيش مخازن اسلحة واشتبك مع مسلحين في بلدتي الطويل والطيبة. واستعاد الجيش السوري السيطرة على منطقة(البوز) في ريف حلب الشرقي فيما استهدف مقرات ما تسمى بالهيئة الشرعية في إعزاز وتل رفعت ومنبج والميسر والصاخور. وفي ريف دمشق بدأ الجيش عمليات عسكرية واسعة في مناطق جوبر والقابون وبرزة، بعد أن حقق تقدما في بلدات دير سلمان ومرج السلطان، وقتل عددا من المسلحين. أما في ريف حمص فقد تم استهداف مقرات للجماعات المسلحة، ما أسفر عن مقتل أعداد كبيرة من المسلحين وتدمير آلياتهم.