دعا الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند اليوم الاحد المعارضة السورية المسلحة الى السيطرة على المناطق الخاضعة لمجموعات مسلحة اخرى متطرفة.
ودعا هولاند في مؤتمر صحفي مشترك مع رئيس الوزراء القطري حمد بن جاسم في الدوحة الى ازاحة هذه المجموعات وطردها. وقال: " على المعارضة(السورية) ان تستعيد السيطرة على هذه المناطق وهذه المجموعات(المتطرفة) من اجل ازاحتها ". واعتبر هولاند ان هذه المناطق وقعت في " ايدي متطرفين لانه لم يكن هناك اي جهة اخرى، وقد اغتنم هؤلاء الفرصة "، مؤكدا ان طرد هذه المجموعات من المناطق التي تسيطر عليها " في مصلحة المعارضة وفي مصلحة سوريا ". واكد الرئيس الفرنسي ان بلاده تريد مساعدة المعارضة عسكريا الا ان لديها شروطا لتقديم السلاح كما ان ذلك يتم بالاتفاق مع الدول الاوروبية والولايات المتحدة. وفي وقت سابق، اشار هولاند بعد محادثات مع امير قطر الشيخ حمد بن خليفة ال ثاني في الديوان الاميري، الى ان فرنسا وقطر تتشاركان المقاربة نفسها ازاء النزاع في سوريا، والتي تهدف الى " مساعدة المعارضة على الدفاع عن نفسها وعلى كسب مواقع على الارض "، على حد تعبيره. وتاتي هذه التصريحات غداة توافق الدول الاساسية الداعمة للجماعات المسلحة، ومن بينها اميركا وفرنسا وبريطانيا، في الدوحة على زيادة الدعم العسكري والسياسي للمسلحين.