قالت وزارة الداخلية في بيان لها في صبيحة هذا اليوم وحوالي الساعة الثامنة وخمس وأربعين دقيقة وفي تصعيد جديد للعصابات الإرهابية أقدم ثلاثة انتحاريين على تفجير أنفسهم أثناء محاولتهم دخول مبنى شرطة قسم ركن الدين حيثاشتبكت معهم عناصر القسم وتصدت لهم.. وبالساعة التاسعة والنصف أقدم ثلاثة انتحاريين آخرين على محاولة الدخول لفرع الأمن الجنائي بدمشق لتفجير أنفسهم حيثتصدى لهم عناصر الفرع واشتبكوا معهم وتمكنوا من قتلهم وتفجير الأحزمة الناسفة التي يحملونها قبل وصولهم إلى مبنى فرع الأمن الجنائي.

وأضافت الوزارة كانت الحصيلة الأولية لهذه التفجيرات الانتحارية الإرهابية خمسة شهداء وتسعة جرحى من المدنيين والعسكريين كما أدت إلى أضرار كبيرة في الممتلكات العامة والخاصة والمباني الرسمية والمنازل السكنية والآليات المتواجدة في المكان.

وأشارت إلى أن الجهات المختصة في وزارة الداخلية قامت على الفور بمباشرة التحقيق ورفع الأدلة وأخذ عينات من الأشلاء وبقايا المواد المتفجرة من مسرح الجريمة وقد دلت التحقيقات الأولية أن الإرهابيين ينتمون لجبهة النصرة من خلال الشارات والألبسة التي يرتدونها.

وأكدت وزارة الداخلية أن مثل هذه الأعمال الإجرامية الجبانة لن تثنيها عن عملها وستعمل جاهدة لقطع دابر الإرهاب وأنها ستبذل كل غال ونفيس في سبيل أمن الوطن والمواطن ولن تتهاون في ملاحقة الإرهابيين التكفيريين القتلة.

وأهابت الوزارة في بيانها بالأخوة المواطنين إلى ممارسة دورهم بالتعاون مع الجهات المختصة في الإبلاغ عن أي حالة مشبوهة والإدلاء بأي معلومات لديهم تتعلق بنشاط الإرهابيين وتحركاتهم حفاظا على أمنهم وعلى أمن الوطن واستقراره.