قالت مصادر فلسطينة أن الدكتور رام الله الحمد لله رئيس حكومة رام الله الجديدة قد قدم استقالته، للرئيس الفلسطيني محمود عباس، وذلك بسببب التعدي التام على صلاحياته.

وجاءت بسبب خلافات على الصلاحيات وحدود عمله.

وكان الرئيس الفلسطيني محمود عباس، كلف الاكاديمي الحمد الله مطلع الشهر الجارى بتشكيل الحكومة الجديدة خلفا لسلام فياض.

وعقدت حكومة الحمدالله جلستان فقط، الأولى كانت في 11 حزيران الماضي، وخرجت أول تظاهرة ضد الحكومة الجديدة في نابلس تنديدا بالغلاء وارتفاع الأسعار.

وزار الحمدالله قبل أيام مدينة القدس المحتلة وتجول في ساحات المسجد الأقصى المبارك، وتفقّد عددا من المؤسسات الوطنية واستمع إلى مطالب القائمين عليها والعاملين فيها.

ووعد الحمدالله الذي قال إن حكومته ستكون حكومة الرئيس محمود عباس وتلتزم ببرنامجه وسياسته، بالعمل على خدمة القضية الوطنية ودعم صمود الشعب بإقامة دولته المستقلة.