قال محامون فى لوس أنجلوس أن الرجل المسئول عن إنتاج الفيديو المناهض للإسلام الذى أدى الى احتجاجات عمت الشرق الأوسط، سوف يشار إليه من الآن باسمه القانونى الحقيقى. وقال مساعد المدعي العام الأمريكي "روبرت دوغدال"، إن نيقولا باسيلى نيقولا سوف ينادى الآن باسم مارك باسيلى يوسف فى سجلات المحاكم. وكان نيقولا قد حصل على موافقة لتغيير اسمه عام 2002 وتغير الاسم قانونا إلى يوسف، لأن "نيقولا اسم فتاة ويسبب لى مشاكل" بحسب ما قال فى طلب تغيير الاسم.