حذَّر المفتي العام للقدس والديار الفلسطينية، رئيس مجلس الإفتاء الأعلى الشيخ محمد حسين، من تداول نسخة من القرآن الكريم بسبب وجود نقص في الصفحات ونقص في الآيات وخلل بالطباعة. وأشار المفتى في بيان صحفي إلى أنَّ النقص في صفحات تلك النسخة من صفحة (36) إلى (67)، ما أدَّى إلى نقص في آيات سورة البقرة من الآية (225) إلى نهاية السورة، ونقص في آيات سورة آل عمران من بداية السورة إلى الآية (140)، بالإضافة إلى وجود أخطاء في تنسيق طباعة عدد من الصفحات. وبين الشيخ حسين أن هذه النسخة صادرة عن مكتبة الصفا في القاهرة، بتاريخ 1/4/2009م، بتصريح تداول رقم (67) من الأمانة العامة لمجمع البحوث الإسلامية في الأزهر. وناشد المكتبات والمطابع والأشخاص الذين يملكون نسخًا منها بضرورة تسليمها لدار الإفتاء لإجراء اللازم بشأنها حسب الأصول، منوهاً إلى ضرورة مراعاة الدقة عند طباعة المصاحف، وبخاصة عند استخدام طريقة التصوير السريع لبعض الطبعات حيث زادت في الآونة الأخيرة الأخطاء لهذا السبب. وأكد المفتي العام أنَّ الله سبحانه وتعالى تكفل بحفظ كتابه الكريم من التحريف والضياع، وعلينا أن نعمل لنيل مرضاة الله بالحرص على هذا الحفظ.