اكدامير حسين عبد اللهيان مساعد وزير الخارجية للشؤون العربية و الافريقية بأنه " آن الآوان لأن توقف أمريكا مسارها الخاطئ في سوريا " و قال اليوم السبت " نحن على ثقة بأن دمشق لم تلجأ لاستخدام الأسلحة الكيميائية، بل إنها موجودة في حيازة بعض الارهابيين في سوريا ".
و قال عبد اللهیان فی تصریح خاص لوکالة تسنیم الدولیة للانباء أن بعض العصابات الإرهابیة فی سوریا تستخدم الغازات الکیمیائیة فی أعمالها التخریبیة والإرهابیة. و أکد عبداللهیان أننا واثقون بأن الحکومة السوریة لم تستخدم الأسلحة الکیمیائیة و أن من یستخدم الغازات الکیمیائیة لترویع الأهالی هی العصابات الإرهابیة والتکفیریة. و اعتبر عبد اللهیان ان التصریحات الأمریکیة الاخیرة حول تقدیم مساعدة عسکریة للإرهابیین فی سوریا تفاقم الانفلات الأمنی بما یتعارض وأهداف مؤتمر جنیف. و شدد عبد اللهیان على ثقة ایران الاسلامیة بأن دمشق لم تلجأ الى استخدام الأسلحة الکیمیاویة موضحا انها موجودة فی حیازة بعض الإرهابیین فی سوریا. و أضاف مساعد وزیر الخارجیة أن إعلان بعض المسؤولین الأمریکیین عن تقدیم المساعدات العسکریة للجماعات المسلحة فی سوریا یزید من حالة عدم الإستقرار فی هذا البلد و أنه حان الوقت لأمریکا لأن تعی أفعالها وتتراجع عن مواقفها الخاطئة. و قال عبداللهیان أن القرار الأمریکی یزید من إجرام جبهة النصرة و المجموعات الإرهابیة الأخرى ویتنافى مع أهداف مؤتمر جنیف 2 المزمع عقده لاحقا.
و کان البیت الابیض اتهم دمشق بشکل مباشر باستخدم السلاح الکیمیائی ضد معارضیه فی هجمات اوقعت ما بین 100 الى 150 قتیلا بحسب زعمه، فیما قالت ادارة الرئیس الامریکی باراک اوباما الخمیس انها ستمد المعارضة السوریة المسلحة بالسلاح.