أكد رئيس مجمع تشخيص مصلحة النظام أية الله الشيخ هاشمي رفسنجاني اليوم السبت ان الجمهورية الاسلامية الايرانية اجرت امس انتخابات هي الأكثر ديمقراطية في العالم عندما لبى الشعب الايراني نداء قائد الثورة الاسلامية ليرسم ملحمة سياسية، و لو كان العالم يملك ذرة من الانصاف لاعترف بذلك حيثلا يمكن الصاق أية شبهة بها.
الشیخ رفسنجانی اعلن ذلک الیوم خلال جلسة مجمع تشخیص مصلحة النظام معربا عن بالغ شکره للشعب الایرانی لمشارکته العظیمة فی الانتخابات الرئاسیة الـ 11. وأعرب الشیخ رفسنجانی عن شکره للشعب الایرانی فی الداخل و الخارج لهذه المشارکة مؤکدا أن هذا الشعب الواعی الیقظ استطاع من خلال مشارکته هذه تلبیة ما دعا له قائد الثورة الاسلامیة فی تحقیق ملحمة سیاسیة عظمی اضافة الی المسؤولین عن اجراء هذه الانتخابات. و قال رفسنجانی " ان الشعب الایرانی الوفی الواعی المؤمن أثبت للعالم من خلال مشارکته فی الانتخابات الرئاسیة التی جرت امس الجمعة أنه لن یتأثر بالاعلام المضلل سواء کان من الداخل أو من الخارج وأدی واجبه الشرعی انطلاقا من وعیه و ادراکه ". و أعرب رئیس مجمع ىتشخیص مصلحة النظام عن شکره لکل المرشحین الذین شارکوا فی الانتخابات الرئاسیة والمجالس البلدیة من مختلف التیارات مشددا علی أن یبذل کل واحد منهم ما لدیه من جهود لتقدیم الخدمة للشعب الایرانی النبیل تعبیرا لحضوره الرائع فی الانتخابات الرئاسیة و العمل علی تنفیذ وعودهم التی قطعوها للناخبین اثناء حملتهم الانتخابیة.