أعلن المساعد التنفيذي للجنة مراقبة الانتخابات الرئاسية، والمتحدثباسم مجلس صيانة الدستور، عباس كدخدائي انه تم توفير جميع الإمكانيات اللازمة لإجراء الانتخابات ولم يصل لغاية الآن أي تقرير بحصول مخالفة انتخابية سوى بعض القضايا الجزئية التي تمت معالجتها.

وقال كدخدائي في تصريح ادلى به اليوم الجمعة، ان مجلس صيانة الدستور يراقب تماما صناديق الاقتراع وعملية التصويت ولم يصل لحد الان اي تقرير مهم بحصول مخالفة ولكن بعض مندوبي المرشحين طرحوا قضايا جزئية التي جرت متابعتها. واعتبر المساعد التنفيذي للجنة المركزية لمراقبة الانتخابات الرئاسية، مسؤولية المراقبين بانها تتمثل في مراقبة حسن تنفيذ القانون في الانتخابات وقال، ان مراقبي مجلس صيانة الدستور سيتواجدون في مراكز الاقتراع حتى نهاية عملية التصويت. واوضح بان اللجنة وفي حال تسلمها تقارير وشكاواى ستقوم بدراستها والبت فيها ومن ثم الاعلان عن صحة الانتخابات.