أعلن مسؤول في وزارة الدفاع الامريكية الخميس ان الولايات المتحدة ستبقي مقاتلات اف 16 وصواريخ باتريوت في الاردن بعد انتهاء المناورات التي ستختتم في اواخر حزيران / يونيو الجاري.

وقال المسؤول طالبا عدم ذكر اسمه ان الادارة الامريكية التي تدرس احتمال تسليح المعارضة السورية ولكنها لم تتخذ حتى الساعة اي قرار بهذا الشأن قررت ايضا بعد مشاورات مع المسؤولين الاردنيين ابقاء وحدة من مشاة البحرية(مارينز) على متن سفن برمائية قبالة سواحل المملكة.

وكانت المقاتلات والصواريخ المضادة للصواريخ والبوارج ارسلت الى الاردن للمشاركة في مناورات عسكرية تحت اسم(الاسد المتاهب)، وقرر المسؤولون الامريكيون ابقاءها في مكانها بناء على طلب الاردن الذي يخشى ان يمتد النزاع السوري الى اراضيه.

واضاف المسؤول الامريكي “اتخذ قرار بان تبقى في مكانها”.

ويشارك نحو 2400 من مشاة البحرية في المناورات في الاردن، وكانوا وصلوا إلى المملكة على متن ثلاثبوارج. في المقابل، لم يحدد المسؤولون الامريكيون عدد مقاتلات اف 16 التي تم نشرها.

وجاء اعلان ابقاء هذه الاسلحة في الاردن فيما تدرس الادارة الامريكية امكان تسليح المعارضة السورية. وشهد البيت الابيض الاربعاء اجتماعات لبحثالازمة السورية بمشاركة وزير الخارجية جون كيري.

واوضح المسؤول الامريكي ان احد الخيارات التي يتم درسها هو ان تساهم الولايات المتحدة في صندوق يستخدمه حلفاء واشنطن، وخصوصا الدول الاوروبية، لشراء اسلحة لمقاتلي المعارضة السورية، الامر الذي كانت اشارت اليه أولا صحيفة وول ستريت جورنال.