ضاف ابناء ايران الاسلامية الغيارى اليوم الجمعة ملحمة الوفاء و الاستقامة و المقاومة الى سجل ملاحمهم البطولية عندما لبى نداء قائد الثورة الاسلامية سماحة الامام السيد على الخامنئي وحضر عند صناديق الاقتراع بكثافة لافتة و منقطعة النظير اشار لها الاعداء قبل الاصدقاء منذ الساعات الاولى لبدء الاقتراع الرئاسي الحادي عشر .
أن الحشود الغفیرة من جماهیر الناخبین فی جمیع المدن و قرى البلاد، البالغ عددهم 50 ملیونا و 483 الفا و 192 ناخبا، توجهت إلى مراکز الاقتراع التی فتحت أبوابها عند تمام الساعة الثامنة صباح الیوم لانتخاب رئیس جدید للبلاد. و أفادت التقاریر الواردة من شتى المدن و القرى الایرانیة ان مراکز الاقتراع شهدت منذ الساعات الاولى من بدء عملیة التصویت اقبالاً کثیفاً من قبل الناخبین الایرانیین، حیثشکل الناخبون طوابیر طویلة امام مراکز الاقتراع للادلاء باصواتهم. کما تفید التقاریر الواردة من مدینة اهواز مرکز محافظة خوزستان جنوب غرب البلاد، و اصفهان(وسط) وتبریز(شمال غرب) و مدینة مشهد المقدسة مرکز محافظة خراسان الرضویة شمال شرق الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة، عن اقبال کثیف و واسع للشعب الایرانی على صنادیق الاقتراع بغیة تسطیر ملحمة سیاسیة تمهیداً لخلق ملحمة اقتصادیة فی العام الایرانی الحالی کما اطلق علیه سماحة قائد الثورة الاسلامیة ایة الله الخامئنی، " عام الملحمة السیاسیة والملحمة الاقتصادیة ". و سارع سماحة القائد الخامنئی للادلاء بصوته فی الدقائق الاولى لبدء الاقتراع و حثجمیع الاوساط و الشرائح الایرانیة على الحضور فی مرکز الاقتراع خلال الساعات الاولى و عدم تأجیل التصویت الى وقت لاحق، داعیا ابناء الشعب الى المشارکة القصوى فی الانتخابات لتعیین مصیر و مستقبل البلاد. کما سارع المسؤولون فی مختلف ارجاء البلاد، للادلاء باصواتهم بعد دقائق من فتح ابواب التصویت. واکدت مصادر وکالة تسنیم و من خلال تقاریر منفصلة ان مدن شیراز و رشت و ساری و کرکان و ارومیة و اردبیل و سنندج و کرمانشاه و ایلام وهمدان و اراک و قم المقدسة وسمنان وشاهرود، اقبالا شعبیا منقطع النظیر على مراکز الاقتراع. هذا و اعلن وزیر الداخلیة مصطفى محمد نجار قبل قلیل تمدیدا جدیدا لفترة التصویت نظرا للاقبال الواسع و غیر المسبوق لدى صنادیق الاقتراع. یتبع …