اعرب وزير الامن الايراني حيدر مصلحي عن ارتياحه لسير العملية الانتخابية، مشيرا الى ان قوى الامن الداخلي هي المسؤولة عن استتباب الاوضاع عقب الانتخابات. فيما واعلن وزير الداخلية تمديد فترة التصويت للمرة الثانية حتى الساعة التاسعة بالتوقيت المحلي
وقال وزير الامن وعضو اللجنة المركزية المشرفة على اجراء الانتخابات الرئاسية في تصريح للصحفيين على هامش تفقده لجنة الانتخابات العامة بالبلاد: لقد تم التخطيط للانتخابات بشكل جيد ونامل في ان تسير الامور على هذه الشاكلة حتى انتهاء الاقتراع ". واضاف مصلحي بشان الاجراءات المتخذة لاستتباب الاوضاع عقب الانتخابات: " ان هذه المهمة ليست بعهدتنا بل بعهدة قوى الامن الداخلي وان الاخيرة ستؤدي بدورها مهامها في هذا المجال ". هذا واعلن وزير الداخلية الايراني مصطفى محمد نجار تمديد فترة التصويت في الانتخابات حتى الساعة التاسعة بالتوقيت المحلي. وكانت قد اعلنت لجنة الانتخابات بوزارة الداخلية تمديد وقت الاقتراع في الانتخابات الرئاسية والمجالس البلدية ساعتين تنتهي في الساعة الثامنة مساء في جميع انحاء البلاد نظرا لكثافة الاقبال الجماهيري، واشار رئيس لجنة الانتخابات الى امكانية تمديد فترة التصويت لفترة اضافية اخرى. وقالت لجنة الانتخابات في بيانها رقم 21 " انها تتقدم بالشكر الى الشعب الايراني الشريف على مشاركته الحماسية تلبية لنداء قائد الثورة الاسلامية على اعتاب خلق الملحمة السياسية ". واضاف البيان: " ونظرا الى التقارير الواردة من المراكز الانتخابية في البلاد حول طلب تمديد وقت الاقتراع، ونظرا الى موافقة وزير الداخلية فان وقت عملية الاقتراع في الانتخابات تم تمديده لمدة ساعتين اي الى الساعة الثامنة مساء في جميع انحاء البلاد ". ويشمل التمديد ايضا جميع مراكز الاقتراع في خارج البلاد.