صرح نائب وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان بأن تغيير الحكومة أو الرئيس في إيران لن يمس العلاقات الاستراتيجية مع سوريا.
وقال امير عبد اللهيان في مؤتمر صحفي في موسكو الثلاثاء، إن " علاقاتنا مع سوريا استراتيجية، ولذلك فإن تغيير الحكومات أوالرؤساء في إيران لن يغير نظرتنا الاستراتيجية تجاه سوريا ". وأضاف أن طهران تدعم التسوية السلمية للأزمة السورية، مشيرا إلى أن " إيران تدعم في نفس الوقت الشعب السوري والمعارضة السورية التي تعتبر أنه يجب تسوية القضية بطريقة سياسية ". وأوضح امير عبد اللهيان أن إيران تقدم عونا اقتصاديا لسوريا. ولدى إجابته عن سؤال حول ما إذا كانت إيران ستحمي سوريا في حال تعرضها لتدخل خارجي، قال امير عبد اللهيان: " لا توجد أية مؤشرات لحدوثعدوان عسكري على سوريا. إذا حدثذلك، فإن الجيش السوري وإمكانياته تسمح لسوريا بالدفاع عن وحدة أراضيها ".