تم یوم الجمعة غسل الکعبة المشرفة بماء الورد الایراني بحضور امیر مکة المكرمة وجمع من المسؤولین السعودیین ومندوبین من بعض الدول الاسلامیة بما فیها ایران.
وشارك في مراسم غسل الکعبة المشرفة عدد من الشخصیات السیاسیة و الثقافیة السعودیة وسفراء ودبلوماسیو البلدان الاسلامیة من بینهم سفیر الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة في الریاض " رسول محلاتي " و القنصل العام الایراني في جدة " قائمي مهر " و رئیس منظمة الحج و الزیارة حجة الاسلام موسوي الی جانب عدد من المسؤولین بوزارة الحج السعودیة. وتجری مراسم غسل الکعبة المشرفة کل عام في شهری شعبان و محرم الحرام. وتم هذا العام مزج 40 لترا من ماء الورد الایراني بماء زمزم لغسل الکعبة المشرفة. وکانت ایران قد ارسلت اجود انواع ماء الورد إلی مکة المكرمة خصیصا لغسل الکعبة. ویتم سنویا إعداد أفضل أنواع ماء الورد فی مدینة قمصر التابعة لمحافظة کاشان بجنوب طهران. وتبدأ مراسم غسل الکعبة بأداء 7 أشواط حول الکعبة وصلاة رکعتین، ثم یتم غسل جدار الکعبة بأفخر أنواع عطر الورد والعود والمسک بالقماش الأبیض، ثم یسکب ماء زمزم مخلوطا بماء الورد فی أرضیة الکعبة ویتم کنسها ومسحها بالید، وتحضر المقشات المصنوعة من سعف النخیل والمساحات الخشبیة، ولفائف کثیرة من القماش والمنادیل البیضاء لتبدأ مراسم غسل جوف الکعبة. ویتم غسل أرضیة الکعبة المکسوة بالرخام، وتتزاحم الأیادي فی تدلیك جدرانها الأربعة، وبعد الفراغ من عملیة الغسل یتم تجفیف ما علق فیها من ماء بقماش ومنادیل جدیدة ثم یبادر الجمیع بدهن جدرانها بکمیات من دهن العود المعتق ودهن الورد.