فند المتحدثبإسم مجلس صيانة الدستور عباس علي كدخدائي اليوم الاثنين ما رددته بعض وسائل الاعلام العالمية من مزاعم قائلة بأعادة دراسة أهلية المرشح الرئاسي الاصلاحي الدكتور حسن روحاني مرة اخري و اكد انها عارية عن الصحة.
و أفاد مراسل القسم السیاسی بأن المتحدثبإسم مجلس الصیانة أعلن ذلک صباح الیوم لدی اجابته علی سؤال بشأن احتمال اعادة دراسة اهلیة روحانی مجددا مفندا ما تردد من أنباء کاذبة فی هذا الخصوص. و تابع هذا المسؤول قائلا: " لقد تم ابلاغ ممثلی بعض المرشحین تحذیرا لهؤلاء المرشحین فی مجال اسلوب الدعایة الانتخابیة حیثلقی هذا التحذیر ترحیبا من ممثلی المرشحین الرئاسیین. الجدیر بالذکر أن الدورة الانتخابیة الرئاسیة الحادیة عشرة ستجری یوم الجمعة المقبل المصادف 14 حزیران الجاری.