تزامنا مع المسيرة العالمية نحو القدس بمناسبة ذكرى النكسة.. قال الارهابي بنيامين نتانياهو رئيس حكومة الاحتلال الصهيوني اليوم الجمعة أن السيادة على مدينة القدس هي فقط لـ «دولة إسرائيل»، بما فيها الحرم القدسي الشريف و المسجد الأقصى المبارك.
و جاءت تصریحات نتانیاهو ردا على سؤال قدمه عضو الکنیست من حزب اللیکود بیتنا موشیة فیغلن قبل یومین. و أضاف نتانیاهو قائلاً: ان «إسرائیل» هی من تدیر المکان المقدس(الحرم القدسی) فی مدینة القدس مع الأخذ بالاعتبار بان المکان مقدس أیضا للمسلمین. و حول الاتفاق الفلسطینی الأردنی الأخیر بشان المقدسات فی القدس، أوضح نتانیاهو أن «إسرائیل» تحترم دور المملکة الأردنیة الهاشمیة فی الأماکن المقدسة للمسلمین فی القدس هذا کل ما فی الأمر لا أکثر ولا أقل من ذلک مؤکداً أن الاتفاق بین العاهل الأردنی والرئیس الفلسطینی أبو مازن لا یلزم «إسرائیل» فی شیء. و تأتی هذه التصریحات فی الوقت الذی ینتفض فیه الفلسطینیون الیوم الجمعة و حوالی 50 دولة عربیة و اسلامیة و أوروبیة دعماً لمدینة القدس لتقول لـ «إسرائیل» بأن القدس خط أحمر.