قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، بان لروسيا مصالحها في منطقة البحر الابيض المتوسط، ترتبط بضمان أمنها القومي، لهذا فإن المطلوب هو توفير الشروط اللازمة لمرابطة السفن الحربية الروسية بصورة دائمة في البحر المتوسط في زمننا الحالي.
وأضاف بوتين خلال زيارته مقر قيادة القوات المسلحة الروسية اليوم الخميس " ان هذه المنطقة ذات أهمية استراتيجية لروسيا، ولدينا فيها مصالحنا المرتبطة بضمان الأمن القومي لروسيا الاتحادية "(حسبما أفادت وكالة أنباء نوفوستي). واشار بوتين الى ان " إعادة المرابطة الدائمة للأسطول الحربي الروسي في البحر الأبيض المتوسط ليست مؤشرا على " قعقة السلاح "، فقد أنجزنا الكثير مع شركائنا، بمن فيهم شركاؤنا من الناتو في مواجهة تهديدات الجهات الإجرامية، بما في ذلك محاربة القراصنة ". ولفت بوتين إلى أنه يعول على مسألة تزويد الأسطول الحربي الروسي بالسفن والأسلحة الجديدة، معربا عن ثقته بأن يقيم البحارة العسكريون الروس علاقات طيبة مع شركائهم من دول حوض البحر الأبيض المتوسط، وجميع الشركاء الآخرين المتواجدين في هذه المنطقة ". من جهته كشف الجنرال فاليري غيراسيموف، رئيس هئية الأركان العامة للقوات المسلحة الروسية، النائب الأول لوزير الدفاع، أن الأسطول الروسي في المتوسط يضم 16 سفينة حربية وثلاثمروحيات وهي تخطط لإجراء تدريبات رمي على صنوف الأسلحة، موضحا أن هذه المجموعة قد شرعت في الأول من الشهر الجاري بتنفيذ مهامها.