جدد رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان عزم حكومته على مواصلة خطط البناء في ميدان تقسيم رغم الاحتجاجات الشعبية المتواصلة هناك متعهدا بانه " لن نسمح بوقوع الفوضى " حسب تعبيره.
ووصف اردوغان في مؤتمر صحفي بتونس التي يزورها في إطار جولة بالمنطقة المحتجون بانهم متطرفون يسعون لخراب تركيا رافضا عرض مشروع البناء في تقسيم للاستفتاء وقال، ان قرار الحكومة شرعي لأنها حكومة منتخبة ديمقراطيا. كما أعلن رئيس الوزراء التركي أن الاجانب الذين اعتقلوا في اسطنبول لا يملكون جوازات سفر دبلوماسية. وسيعود أردوغان اليوم الخميس إلى بلاده من جولة في شمال افريقيا استغرقت ثلاثة أيام ليواجه احتجاجات متواصلة دخلت يومها السابع في العاصمة أنقرة وغيرها من المدن التركية يطالب كثيرون من المشاركين فيها برحيله. وكانت المظاهرات الاحتجاجية قد اتسعت في تركيا عقب استخدام الشرطة العنف المفرط واسلوبا قمعيا لتفريق مظاهرة خرجت للتعبير عن رفض بعض سكان مدينة اسطنبول لخطط بلدية المدينة ازالة احد المتنزهات.