ذكرت دراسة سويدية، أن عقاقير تستخدم لعلاج "الزهايمر" في أولى مراحله، قد تساعد في الوقاية من النوبة القلبية، والجلطة الدماغية.
وقالت الدراسة، إن باحثين من جامعة " أوميا " السويدية، اطلعوا على السجلات الصحية التابعة لـ7 آلاف و73 شخصا يعانون مرض الزهايمر، وقاموا بمتابعتهم بين مايو 2007 وديسمبر 2010. ولاحظ الباحثون، أن الأشخاص الذين يستخدمون مثبطات الكولينستيراز، مثل عقاقير الدونيبيزيل، والريفاستيجمين، وجالانتامين، التي تستخدم لعلاج مرض الزهايمر في أولى مراحله، انخفض خطر إصابتهم بالنوبة القلبية بنسبة 38%، وبالجلطات الدماغية بنسبة 26%، كما عاشوا حياة أطول من نظرائهم الذين لم يتناولوا هذه العقاقير. وقال البروفسور بيتر نوردستروم، من جامعة أوميا، إنها المرة الأولى التي يرتبط فيها استخدام مثبطات الكولينستيراز، بتراجع خطر الإصابة بالنوبة القلبية، والموت بالأمراض القلبية الوعائية بشكل عام. وأضاف، لا يمكننا تأكيد أن استخدام هذه المثبطات هو السبب في تراجع الخطر، غير أنه أشار إلى أن قوة الرابط بينهما لافتة، من وجهة نظر طبية.