أعلن مصدر مطلع في وزارة الخارجية الايرانية أن الوزارة استدعت القائم باعمال السفارة القطرية في طهران في غياب سفيرها، وذلك عقب بيان وزارة الأمن الايرانية الذي كشف عن ضبط شبكة لتنفيذ اعمال تخريبية داخل البلد مرتبطة بإحدى الدول العربية بالمنطقة.
وقال المصدر لوكالة اخری: ان " الخارجية استدعت القائم باعمال السفارة القطرية امس الاول الاحد " مضيفا، ان الخارجية ابلغت القائم بالاعمال القطري، احتجاجها الشديد على التورط القطري في اعمال الشبكة التخريبية التي تم ضبطها من قبل عناصر وزارة الامن الايرانية. وكانت وزارة الامن الايرانية، أعلنت في بيان لها يوم الاحد 2 يونيو، انها كشفت شبكة تخريبية وألقت القبض على اعضائها، كانت مكلفة بالقيام باعمال تخريبية في يوم الانتخابات الرئاسية الايرانية، المقررة في 14 حزيران / يونيو الحالي. واضاف البيان: " ان رئيس الشبكة تم تجنيده قبل اعوام من قبل جهاز مخابرات واحدة من اكثر الدول الرجعية العربية بالمنطقة عمالة، تلك الدولة التي لا ترقى الى المواجهة مع ايران المستقلة والقوية، … وان عمالة هذه الحكومة للكيان الصهيوني تتضح يوما بعد آخر، ويتسع نطاق تواجد هذا الكيان في هذه الدولة اكثر فأكثر ". وفي السياق ذاته، صرح رئيس لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية في البرلمان الايراني " علاء الدين بروجردي " لقناة الميادين ان المقصود في بيان الوزارة، هي دولة‌ قطر لكنها " اصغر من ان تعبثبالامن القومي الايراني "، محذرا اياها ان ايران " لن تتهاون مع بريطانيا وأميركا، فما بالكم مع دولة كقطر لا تشكل رقماً يذكر مقارنة بهذه الدول ".