علي اكبر ولايتي احد المرشحين للانتخابات الرئاسية الايرانية، انه في حال انتخابه رئيسا في 14 حزيران/يونيو، فإنه سيتبع بدقة توجيهات قائد الثورة الإسلامية آية الله سيد علي خامنئي للدفاع عن حق ايران في الاستخدام السلمي للطاقة النووية، مشددا على ان ايران لا تسعى إطلاقا لامتلاك القنبلة النووية.
وقال ولايتي في مقابلة مع وكالة فرانس برس، إنه لن يحصل اي تغيير في سياسة ايران النووية في حال انتخب رئيسا في 14 حزيران / يونيو، موضحا انه سيتبع بدقة توجيهات قائد الثورة الاسلامية آية الله الخامنئي للدفاع عن حق ايران في الاستخدام السلمي للطاقة النووية. كما اكد ولايتي على هامش حملته الانتخابية ان " قائد الثورة الإسلامية قال ان الدين(الاسلامي) يحظرانتاج قنبلة، ولقد كررنا القول اننا نعارض صنع اسلحة نووية ". وفيما يتعلق بتعاون ايران مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية والرد على اسئلتها، قال ولايتي " لقد حاولنا الرد على كل اسئلة(الوكالة) منذ اكثر من عشر سنوات، لكن حين نعطي ردا يطرح سؤالا جديدا علينا "، مضيفا انها " دوامة مفرغة علينا الخروج منها ". واقترح المرشح ولايتي، في حال انتخابه، اجراء محادثات ثنائية بين ايران وفرنسا لحل الأزمة السورية.