أكد الإمام السيد علي الخامنئي في خطابه بذكرى رحيل الامام الخميني (قدس سره) أمام المحتشدين بالمناسبة في طهران انه بعد عشرة ايام سيكون امتحان الهي كبير (انتخابات الرئاسة) آملا ان يحقق الشعب الايراني ملحمة اخرى عبر مشاركته الكثيفة في الانتخابات. واكد الإمام الخامنئي ان التصويت لأي من المرشحين هو تصويت للجمهورية الاسلامية وللثقة بالنظام وآلية الانتخابات. ودعا سماحته المرشحين الى توجيه النقد البنّاء ، وعدم تقديم صورة قاتمة للاوضاع في البلاد ، وعدم اعطاء وعود لا يتمكنهم تحقيقها. وأكد انه لا يدعم أيا من المرشحين، لافتا الى ان وسائل الاعلام الاجنبية تريد ان تدعي ان القائد يريد فلانا رئيسا للجمهورية. واعتبر الإمام الخامنئي أن الشعب الايراني استطاع خلال العقود الثلاثة الماضية تحقيق الانتصارات ، وان هذا الشعب استطاع ان يشق حركته وطريقه ،والله نصره ودعمه ، والنتيجة ان ايران التي كانت تابعة للغرب تحولت الى دولة مستقلة. ولفت الى ان ايران تحولت الى بلد متطور علميا بعد الثورة الاسلامية ، ويشهد نموا وتطورا في المجالات التقنية والعلمية والطبية. وقال ان الشعب الايراني لا يحتاج اليوم الى الاجانب وحقق الاكتفاء الذاتي في مجال الطب. وتحدث سماحته عن مزايا الامام الخميني ، مشيرا الى أنه نجح في صموده بفضل ايمانه بالله والشعب وبذاته، واعتبر أنَّ الشعب الايراني استلهم الثقة بالذات من الامام الخميني الراحل. وأكد أن غضب العدو ناتج عن بقاء فكر الامام الخميني في اذهان الناس ، وبرامج هذا الوطن.