آية الله خامنئي قائد الثورة الاسلامية في ايران اكد ان أي ثورة تعتمد على الشعب والشعب معها فإنها تستمر، موضحا ان الإمام الخميني (قجس سره) كان على إلمام تام بالشعب الإيراني وايمانه وشجاعته.
واشار الى آية الله خامنئي في كلمة القاها اليوم الثلاثاء بمراسم إحياء ذكرى رحيل الإمام الخميني(قدس سره) بالعاصمة طهران، اشار الى الميزات الفريدة للامام الراحل، قائلا: ان الامام الخميني(رض) نجح بصموده بفضل ايمانه بالله وايمانه بالشعب وايمانه بذاته واننا اليوم لو تمسكنا بثلاثية الايمان لدى سماحته فسينفتح الطريق أمامنا. واضاف آية الله خامنئي ان الامام الخميني(رض) كان يفيض بالحيوية حتى في آخر أيام حياته وان كلماته في نهاية حياته الشريفة كانت اكثر ثورية من سابقاتها. وفي هذا المجال راى قائد الثورة الاسلامية ان الشعب الايراني استلهم الثقة بالذات من الامام الخميني الراحل. ولفت قائد الثورة الاسلامية الى اننا شهدنا في 5 يونيوعام 1963 شهدنا في ايران عمليات قتل وحشية نفذها نظام الشاه البائد ضد الشعب، منوها الى نهضة عام 1963 في ايران، وقال: ان هذه النهضة كانت حلقة وصل بين الشعب وعلماء الدين. وفي جانب اخر، من خطابه اكد آية الله خامنئي ان الثورة الاسلامية انما تحتمي بعواطف الشعب وتعاطفهم معها مضيفا: ان أي ثورة تعتمد على الشعب والشعب معها فإنها تستمر. وتابع قائلا: ان الامام الخميني(رض) قال للشعب بأنه قادر على فعل ما يريد فتحرك الشعب وحقق الانتصارات كما انه كان يؤمن بان الشعب الايراني يمكنه القيام بدوره في الثورة الاسلامية. واضاف قائد الثورة الاسلامية: ان الإمام الخميني الراحل كان يعتبر عدو الشعب عدوا لنفسه. وفي معرض اشارته الى ان تبعية النظام الشاهنشاهي السابق للولايات المتحدة بلغت حدا مخزيا، قال سماحته ان ايران وبفضل الثورة الاسلامية تحولت من التبعية الى الاستقلال واصبحت دولة مستقلة غير تابعة للغرب.