عثر نشطاء من الحركة الاسلامية على خمس مقابر جماعية في المقبرة الاسلامية في مدينة يافا الأسبوع الماضي، وقد عثر فيها على مئات رفات تعود لمواطنين فلسطينيين سقطوا في حرب قيام الكيان الصهيوني.

وبحسب ما نشر ت عن اليوم الاثنين فقد توجه نشطاء الحركة الاسلامية للمحكمة الشرعية لفتح هذه المقابر الجماعية واخراج الرفات منها بهدف تشخيصها، خاصة انها تعود لمواطنين فلسطينيين من مدينة يافا سقطوا في حرب اقامة الكيان الصهيوني.

وقد تم اكتشاف القبر الأول قبل أسبوع ونصف أثناء عملية ترميم للمقبرة الاسلامية القريبة من مركز بيرس للسلام، حيثأكد محمد عبيد أحد نشطاء الحركة الاسلامية والذي كشف هذا القبر، بانه يتواجد داخله بين 80 الى 100 رفات للفلسطينيين، وبعد ذلك تم اكتشاف باقي القبور والتي تحتوي على نفس العدد تقريبا.

وأكد ان هذه القبور تم بناؤها بالطوب وتصل مساحاتها بين 4 متر الى 2 مترين وهي موجودة تحت الأرض.